الرئيسية الفساد العربي - ليكس كتب: سيرة حياة

أخبار عربي أونلاين

مدرسة لبنانية ترفض استقبال ابن مقاوم وعواركة يفضح المدير! | بالصور: إقليم جبل لبنان في حركة أمل يُكرّم أيتاماً بحضور قيادات | هل ستطيح السعودية بمعارضي سوريا المدعومين من قطر والإخوان | الصحف السعودية: تركيا كشفت عن أطماعها فى مكة والمدينة | لماذا تحولت الشروط الى “شكاوى” في الازمة القطرية | وزير الدولة الإماراتي يدعو الغرب لمراقبة قطر | الجيش الروسي يعلن إحباطه “عملية كبرى” لداعش في سوريا | هدنة في درعا.. ودي ميستورا يسعى لمحادثات جديدة | العراق يستكمل السيطرة على حدوده مع سورية | حزب الله ابلغ حلفاءه: تحالفاتنا ثابتة |

كاتبة زعمت بأنها يهودية نجت من الهولوكوست


2017-06-25 08:09:01

تعود تداعيات الهلوكست للظهور من جديد، ولكن هذه المرة بفضيحة رنانة بدلا من تذكير اليهود بما ارتكبه أدولف هتلر، إذ أجبرت السلطات الأمريكية كاتبة على إعادة 22.5 مليون دولار لشركة نش، بعدما زعمت بأنها يهودية نجت من الهولوكوست.

وكانت المدعوة ميشا ديفونشيسكا نشرت كتابا في العام 1997 تحت عنوان “Misha: A Mémoire of the Holocaust Years” تحدثت فيه عن مأساة فتاة يهودية من بروكسل عبرت القارة الأوروبية لوحدها بعدما ألقى النازيون القبض على والديها.

وكانت الناجية المزعومة والكاتبة التي خطت روايتها (فيرا لي) ربحتا دعوى قانونية لحقوق الملكية في العام 1998 ضد الناشرة جاين دانيال ودار النشر Mt Ivy Press بمبلغ 32.4 مليون دولار.

وعند الاستئناف أثار الخلاف فضول الناشرة دانيال، والتي بدأت تتحقق من تفاصيل الرواية والناجية المزعومة على حد سواء. وتبين أن صاحبة الرواية تملك إسما مغايرا وبأنها ليست يهودية أساساً.

وكانت الرواية ترجمت لـ 18 لغة قبل أن تعترف ديفونشيسكا بزعمها اعتناقها الدين اليهودي معتذرة من القراء، قائلة إنها تشرت بعدما تم إلقاء القبض على والديها، ما دفعها للشعور بانها “كاليهود” على حد تعبيرها.

وحكمت محكمة الادعاء عليها في 2012 بتهمة الاحتيال وبأن تصرفاتها “غير لائقة على اللإطلاق”، وبعد سلسلة دعاوى ودعاوى مضادة، أقرت محكمة ماساتشوستس الأحد، قرارا يجبرها على إعادة الأموال التي تلقتها من دار النشر، أي 22.5 مليون دولار.

 

أخبار مهمّة
خاص عربي أونلاين رأي حر ثقافة وفنون قضايا ساخنة لبنان صحة أخبار الرياضة سورية علوم وتكنولوجيا عربي اقتصاد ومشاريع دولي مصر العراق منوعات من العالم