الرئيسية الفساد العربي - ليكس كتب: سيرة حياة

أخبار عربي أونلاين

جنبلاط: خيار الوسطية والحوار يثبت صوابيته


2014-08-26 15:25:34

أشار رئيس الحزب "التقدمي الاشتراكي" النائب وليد حنبلاط في كلمة له خلال احتفال العودة الى بريح برعاية رئيس الجمهورية ميشال سليمان، الى ان "اليوم يتم اختتام برعاية سليمان الجرح الاخير والاليم من حرب الاخرين على ارضنا، ونقفل صفحة سوداء من صراع عبثي فرق بين افراد القرية الواحدة، ونفتح صفحة جديدة من العيش المشترك المبني على الاحترام، وتثبيت التنوع وطي صفحة الماضي وفتح صفحة المستقبل بما تعنيه من انفتاح وتلاقي ومحبة، ونختم عهداً حافلاً بالنجاحات، استطاع خلالها سليمان من قيادة السفينة بالحكمة والشجاعة الامر الذي نال اعجاب العالم، ووضع اسس واضحة للسياسة الدفاعية التي تحمي لبنان وترسي امرة الدولة وهو اعلان بعبدا".

 

وأضاف "نعلم ان حصرتكم كبيرة كوننا لم نتمكن من تطبيقه"، مشدداً على ان "خيار الوسطية والاعتدال والحوار يثبت يوماً بعد يوم صوابيته في مواجهة تناحر الاضداد ويكرس تثبيت نهج الدولة".

وتوجه جنبلاط الى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بالقول "وجودكم في الجبل وفي هذه المناسبة التاريخية لوأد الجراح من تلك الحقبة خطوة مباركة وجبارة تأتي في سياق استكمال مسيرة البطريرك مار نصرالله بطرس صفير الذي رعى المصالحة في الجبل عام ٢٠٠١، وجهودكم في لبنان والمهجر والسعي للتواصل والتفاعل اينما وجدوا يعكس حرصكم عليهم فرداً فرداً والتمسك بهم والمشاركة بهمومهم، وهذا يعكس سلوك انساني يتخطى حواجز التاريخ والجغرافيا في هذا الشرق".

وثمن جنبلاط "جهود الراعي في حفظ الارض"، مضيفاً ان "تتخذ الجرود أشكالا منظمة لنكون مع سائر اللبنانين مجتمعا متعددا ونشيد بالارشاد الرسولي، وعلى الرغم من قساوة الظروف في المنطقة"، مشيراً الى ان "الوجود المسيحي في لبنان والشرق ضرورة ويكمل خارطة التنوع ويعززها ويبعد عنها الاحاديات".

من جهة ثانية رحب جنبلاط بسليمان في المختارة، مشيراً الى انه "من الرجال الرجال واستطاع قيادة السفينة رغم الصعاب، واوصل البلاد الى بر الامان"، لافتاً الى ان "المختارة ستبقى وفية له"، مضيفاً "أهل الجبل نعِموا بخدماتكم دون استثناء".

أخبار مهمّة
صفحة وحساب الزميل خضر عواركة على فايسبوك قضايا ساخنة لبنان خاص عربي أونلاين سورية رأي حر عربي علوم وتكنولوجيا دولي ثقافة وفنون صحة اقتصاد ومشاريع منوعات من العالم