الرئيسية الفساد العربي - ليكس كتب: سيرة حياة

أخبار عربي أونلاين

مدرسة لبنانية ترفض استقبال ابن مقاوم وعواركة يفضح المدير! | بالصور: إقليم جبل لبنان في حركة أمل يُكرّم أيتاماً بحضور قيادات | هل ستطيح السعودية بمعارضي سوريا المدعومين من قطر والإخوان | الصحف السعودية: تركيا كشفت عن أطماعها فى مكة والمدينة | لماذا تحولت الشروط الى “شكاوى” في الازمة القطرية | وزير الدولة الإماراتي يدعو الغرب لمراقبة قطر | الجيش الروسي يعلن إحباطه “عملية كبرى” لداعش في سوريا | هدنة في درعا.. ودي ميستورا يسعى لمحادثات جديدة | العراق يستكمل السيطرة على حدوده مع سورية | حزب الله ابلغ حلفاءه: تحالفاتنا ثابتة |

داعية سعودي يفتي بشرب بول "المجاهدين" في سوريا لغسل الذنوب


2017-06-26 00:16:55

 تناقلت مواقع إلكترونية خبراً عن فتوى غريبة أصدرها أحد المشايخ السلفيين تجيز شرب بول "المجاهدين" الذين يقاتلون في سوريا!.

 
وقالت هذه المواقع إنّ الداعية السعودي صالح المغامسي وهو إمام وخطيب مسجد "قباء" في المدينة المنورة أجاز شرب بول من اسماهم "المجاهدين" في سوريا من "الجيش الحر" و"جبهة النصرة" وذلك من اجل غسل ذنوبهم ، بحسب تعبير المغامسي.
 
وجاء ذلك بعد أن نشرت عدة مواقع سعودية مقربة من الداعية وبثت قناة "وصال" السعودية مقابلة خاصة مع المغامسي بعنوان: "فتوى جبهات الجهاد" حيث ناقش المغامسي ضرورة العمل في الفتاوى الصادرة عن علماء المملكة من اجل عدم وقوع "المجاهدين" في الضلال في سوريا والعراق.
 
وقال "الدنيا مرحلة عبور وعلى المؤمن والمجاهد وخصوصا في سوريا ان يتزود بأعمال الخير وغسل الذنوب، وهذا امتحان للمجاهد لغسل ذنوبه في تنفيذ حكم شراب البول".
 
وحول فتوى "جهاد النكاح" قال "سمعت العديد ينتقد هذه الفتوى ولكن ما المشكلة بها وهي صادرة عن عقيدة إيمانية، وأنا أؤيد هذه الفتوى".
 
وتعتبر هذه الفتوى من أغرب الفتاوى التي يتم الحديث عنها منذ بدء الأزمة في سوريا، حيث شاعت فتاوى عديدة تتمحور حول الجنس وسلب الممتلكات للأفراد عبر التكبير على الشيء ثلاث مرات، و فتاوى منع التدخين واستهداف وسائل التواصل وغيرها، وجميع هذه الفتاوى صادرة عن مشايخ المملكة السعودية ،التي تعتبر الداعم الأكبر للعناصر المسلحة في سوريا.   
أخبار مهمّة
خاص عربي أونلاين رأي حر ثقافة وفنون قضايا ساخنة لبنان صحة أخبار الرياضة سورية علوم وتكنولوجيا عربي اقتصاد ومشاريع دولي مصر العراق منوعات من العالم