الرئيسية الفساد العربي - ليكس كتب: سيرة حياة

أخبار عربي أونلاين

هل ترك رحيل شريف التحالف العسكري الإسلامي؟ | الاحتلال يدرّب طلاب المدارس الإبتدائية على حمل السلاح الحي | ’’الجيش الحر’’ يعلن ’’النفير العام’’ بريف درعا | الرئيس الأسد: صمود سورية جاء نتيجة وعي الشعب وثقته بجيشه | الحريري لن يقبل بتشكيل لجنة مشتركة لمعالجة قضايا النازحين | جنبلاط يعترف بعجزه.. هذا ما لم يفهمه في قانون الانتخاب | وهاب يوّجه رسالة الى قائد الجيش | مؤشرات معركة جرود عرسال.. تمهيد مدفعي وغارات جوية | إسرائيل تريد انتخابات في الجولان.. وسوريا ترد | تركيا: بعد اغتصابها حتى الموت وقتل طفلها.. جريمة الكراهية تتفاعل |

العراق.. 11 قتيلاً في حوادث أمنية ببغداد وصلاح الدين


2017-08-18 13:54:43

أفادت مصادر أمنية بمقتل 11 شخصا، بينهم ثلاثة مدنيين وستة انتحاريين، وإصابة 16 آخرين، بينهم 13 مدنيا، خلال خمسة حوادث أمنية في العاصمة العراقية بغداد ومحافظة صلاح الدين (شمال)، الإثنين.

وقال الرائد في قيادة عمليات صلاح الدين (تابعة للجيش)، غزوان الجبوري، إن "انتحاريا يقود دراجة نارية فجر نفسه على نقطة حراسة في منطقة البو طريش على بعد 40 كلم شرقي مدينة تكريت، مركز محافظة صلاح الدين".

وأضاف الجبوري، في تصريح للأناضول، أن "اثنين من (مسلحي) الحشد الشعبي (فصائل شيعية موالية للحكومة) قتلا، وأصيب ثلاثة آخرون جراء التفجير الانتحاري، الذي أودى بحياة منفذه".

وفي بغداد، قال النقيب في شرطة العاصمة، نزهان الخضر، إن "عبوة ناسفة انفحرت قرب سوق شعبي بمنطقة سويب جنوبي العاصمة؛ مما تسبب في مقتل مدنيين اثنين، وإصابة خمسة آخرين بجروح".

وأضاف النقيب الخضر أنه "في هجوم ثان قتل مدني، وأصيب ثمانية، إثر تفجير عبوة ناسفة في منطقة المشاهدة التابعة لقضاء الطارمية شمالي بغداد".

وفي العاصمة العراقية أيضا، قال الملازم أول في فرقة المشاة السادسة بالجيش، سليم جاسم النعماني، للأناضول، إن "عناصر من الفرقة قتلت انتحاريين اثنين كانا يرتديان حزامين ناسفين خلال اشتباكات في منطقة السلمان شمالي بغداد، بعد أن توصلت إلى مكانهما بفضل معلومات استخبارية".

كما قتلت قوات من الجيش، اليوم، ثلاثة انتحاريين من تنظيم داعش عند تمشيط منطقة بساتين الشيخ حمد شمالي بغداد، وفق مصدر أمني.

ومنذ أسابيع، تتعرض بغداد لهجمات عبر انتحاريين وسيارات مفخخة وعبوات ناسفة، وأعلن داعش مسؤوليته عن معظم تلك الهجمات، التي استهدفت قوات الأمن؛ ما أسقط عشرات القتلى بينهم مدنيون.

ويقول قادة عسكريون عراقيون إن داعش يصعد هجماته ضد المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة العراقية، ضمن خطة تهدف إلى تشتيت جهد القوات العراقية، التي تشن، ومنذ أكثر من ثلاثة شهور، عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل (شمال)، آخر معاقل التنظيم في العراق، والتي يسيطر عليها منذ يونيو 2014.

أخبار مهمّة
خاص عربي أونلاين رأي حر ثقافة وفنون قضايا ساخنة لبنان صحة أخبار الرياضة سورية علوم وتكنولوجيا عربي اقتصاد ومشاريع دولي مصر العراق منوعات من العالم