الرئيسية الفساد العربي - ليكس كتب: سيرة حياة

أخبار عربي أونلاين

هل ترك رحيل شريف التحالف العسكري الإسلامي؟ | الاحتلال يدرّب طلاب المدارس الإبتدائية على حمل السلاح الحي | ’’الجيش الحر’’ يعلن ’’النفير العام’’ بريف درعا | الرئيس الأسد: صمود سورية جاء نتيجة وعي الشعب وثقته بجيشه | الحريري لن يقبل بتشكيل لجنة مشتركة لمعالجة قضايا النازحين | جنبلاط يعترف بعجزه.. هذا ما لم يفهمه في قانون الانتخاب | وهاب يوّجه رسالة الى قائد الجيش | مؤشرات معركة جرود عرسال.. تمهيد مدفعي وغارات جوية | إسرائيل تريد انتخابات في الجولان.. وسوريا ترد | تركيا: بعد اغتصابها حتى الموت وقتل طفلها.. جريمة الكراهية تتفاعل |

عندما تكتشف إسرائيل أن عون عدوّ!


2017-07-27 18:51:45

تحت عنوان يوم لبناني طويل في الإعلام العبري: عندما "تكتشف" إسرائيل أن عون عدوّ، كتب يحيى دبوق في صحيفة "الأخبار": "يوم لبناني" بامتياز، في الإعلام العبري. "عجقة" تقارير وتحليلات، حول الحرب المقبلة وإمكاناتها، وتحليلات حول "الوضع الراهن" لحزب الله و"أزمته المعنوية"، فيما احتل "الامتعاض" من موقف الجيش اللبناني ورئيس الجمهورية العماد ميشال عون، من إسرائيل واحتمال عدوانها، مع التحذير من أنهما معاديان لإسرائيل، بل سيواجهانها إلى جانب المقاومة، في حال شنّها حرباً على لبنان.

في "اليوم اللبناني" الطويل، عادت التحذيرات الإسرائيلية من قدرات حزب الله العسكرية، ومن أنفاقه على الحدود، وإمكانات تسلل مقاتليه باتجاه المواقع والمستوطنات الإسرائيلية، مع إشراك كوريا الشمالية، بخبراتها وتجهيزاتها وعديدها، في مساعدة حزب الله على حفر الأنفاق. قابل ذلك استعراض قدرات إسرائيل العسكرية، التي تؤكد مصادر الجيش الإسرائيلي أنها ستحسم المعركة في حال نشوبها، برياً، بعد إدخال الألوية والفرق إلى لبنان، لإنجاز المهمة سريعاً.

هي إذاً رسائل إسرائيلية بالجملة، إلى الجانب اللبناني، دولةً وجيشاً ومقاومةً. لكنها أيضاً، وأساساً، رسائل طمأنة إلى الداخل الإسرائيلي، وإعادة تأكيد على "جبروت" جيش العدو وقدراته، بعد "النكسة ــ الفضيحة"، في أعقاب نشر تقرير مراقب الدولة حول أسباب فشل الحرب على قطاع غزة عام 2014، وتظهير ضعف هذا الجيش وقادته العسكريين والسياسيين وخططه واستراتيجياته، وبشكل أخص، ضعف معلوماته الاستخبارية عن قدرات المقاومة واستعدادها.

وإذا كان لتقرير مراقب الدولة تداعيات سلبية مرتبطة بنظرة حركة حماس وفصائل المقاومة في قطاع غزة لقدرات إسرائيل ومعلوماتها الاستخبارية وسوء بلورة قراراتها السياسية وسوء تنفيذها عسكرياً، إلا أن الخطورة الأعظم، بأشواط، هي نظرة حزب الله للتقرير، وإمكان البناء عليه من قِبَله. وكما أشارت يديعوت أحرونوت أمس، "ما أظهره (تقرير مراقب الدولة) حول عدم القدرة على بلورة استراتيجية في مواجهة غزة، (يُضمر) خطورة أوسع مدى وأكثر شمولية، وهي تهديدات حزب الله العسكرية، التي لا نقاش ولا مجادلة حولها، رغم أنهم في إسرائيل يريدون أن يظهروا (الأمين العام لحزب الله السيد حسن) نصرالله على أنه موجود في أزمة".

في المحصلة، صدر تقرير مراقب الدولة وأظهر إخفاقات وفشل إسرائيل وجيشها واستخباراتها، لكن ردة الفعل الإسرائيلية تركزت على الحدود الشمالية، ومحاولة منع حزب الله من التأسيس على هذا الفشل والبناء عليه. هذا هو الهدف من "اليوم اللبناني" الطويل.

(يحيى دبوق - الأخبار)

أخبار مهمّة
خاص عربي أونلاين رأي حر ثقافة وفنون قضايا ساخنة لبنان صحة أخبار الرياضة سورية علوم وتكنولوجيا عربي اقتصاد ومشاريع دولي مصر العراق منوعات من العالم