الرئيسية الفساد العربي - ليكس كتب: سيرة حياة

أخبار عربي أونلاين

لماذا لم تهاجم اسرائيل لبنان!؟ | صور لمدير المخابرات الجوية اللواء جميل حسن في حلب | “عاصفة” في جلسة “الدستوري”.. ماذا حصل ؟ | هكذا أشعل الذهب الأسود معارك الشرق السوري | حرب سرية يخوضها المسلحون في دمشق!؟ | النصرة تحتضر في إدلب | لبنان ينجو من عملية انتحارية ! | خضر عواركة : عبد الراقصة سهير الأتاسي عوض موظف عند الفوز | الفاسد والضابط والرئيس الاسطورة | ضباع الحرب السورية: الحلقة التاسعة |

مؤشرات تسوية لجرود عرسال .. و"داعش" ؟!


2017-09-22 21:25:50

يحاول تنظيم "داعش" عرقلة التسوية التي تتقدم حظوظ نجاحها بين جبهة "النصرة" و"حزب الله"، والتي ستؤدي إلى إنسحاب عناصر "النصرة" مع عائلاتهم من جرود عرسال إلى مناطق أخرى في العمق السوري.

وقد بدأ "داعش" بالفعل هجوماً عنيفاً على مواقع جبهة "النصرة" في جرود عرسال مما أدى إلى وقوع عدد من القتلى والجرحى، إذ يبدو أن "داعش" يسعى إلى ضرب "النصرة" وتحجيم وجودها في في تلك المنطقة، وذلك في محاولة لفرض وجوده هناك، وعرقلة التسوية التي كان من المتوقع حصولها خلال الأسابيع القليلة المقبلة، خاصة أنها تستثنيه.

وتشير مصادر مطلعة إلى أن قرار النظام السوري وحلفائه بعدم فتح أي طريق لعناصر "داعش" لعدم تدعيم صفوفهم في دير الزور والرقة والبادية السورية جاء منسجماً مع إستحالة أن تشمل التسوية عناصر "داعش" الذين بدأوا يشعرون بخطر البقاء في جبال القلمون وحدهم، الأمر الذي سيجعلهم لقمة سهلة للجيش اللبناني أو لـ"حزب الله".

وترى المصادر أن الهجوم الحالي يهدف إلى توسيع نطاق سيطرة "داعش" في إتجاه جرود عرسال، وذلك لمنع قيام النصرة بأي تسوية مع الجانب السوري أو اللبناني من أجل إخلاء الجرود.

وتلفت المصادر إلى أن جبهة "النصرة" إستطاعت إستيعاب الهجوم الكبير لـ"داعش"، على رغم الخسائر الكبيرة التي تكبدها. من هنا تظهر إمكانية موافقة الجانب اللبناني على معالجة جرحى بعض المسلحين التابعين لـ"النصرة"، وذلك ضمن إطار الحفاظ على تقدم المفاوضات بشأن التسوية.

أخبار مهمّة
صفحة وحساب الزميل خضر عواركة على فايسبوك خاص عربي أونلاين قضايا ساخنة لبنان رأي حر ثقافة وفنون سورية صحة عربي علوم وتكنولوجيا دولي اقتصاد ومشاريع منوعات من العالم