الرئيسية الفساد العربي - ليكس كتب: سيرة حياة

أخبار عربي أونلاين

بهجت سليمان: الدور الأردني في الحرب السورية غايته حماية الأمن الإسرائيلي | عدوى انفصال كردستان تطال أكراد سوريا | المرصد: مقتل 58 من الجيش السوري في هجوم لـ"داعش" | تفاصيل قرار تشديد العقوبات على “حزب الله” | «ثورة» الأسير تنتهي بالإعدام | بالوثائق شركة لبنانيّة تتّهم " مازن - ت " بإهداء وزارة سورية سيارات مسروقة | عبد الفتاح عوض الدرعاوي: حافظ الأسد يجب أن يختفي ذكره حتى لا نستفز المعارضين | لماذا لم تهاجم اسرائيل لبنان!؟ | صور لمدير المخابرات الجوية اللواء جميل حسن في حلب | “عاصفة” في جلسة “الدستوري”.. ماذا حصل ؟ |

بري: قبلت بالـ15 ونقل مقاعد النواب مرفوض شكلاً وأساساً


2017-11-22 23:37:51

 

أشار رئيس مجلس النواب نبيه بري إلى أن "هناك ضجة في البلد أن رئيس المجلس النيابي عين جلسة تشريعية في 5 حزيران، وأنه خالف الدستور"، وقال: "سأتحدث ببعض الامور في الشكل، اليوم كانت ستعقد الجلسة ووصلنا الى الجمعة مساء ولم يكن هناك تباشير جلسة، أجريت اتصالاً برئيس الجمهورية، ويجب ان اثبت الجلسة قبل 48 ساعة، ووافقت على مشروع الـ15 دائرة بالاجتماع مع النائب جورج عدوان لتقريب وجهات النظر بعدما كنت أرفضها وقلت للرئيس ميشال عون ان الجلسة لا بد من ان تعيّن، كما اتصلت برئيس الحكومة سعد الحريري لبحث موضوع الدورة الاستثنائية وقد اتصل بي لاحقاً الحريري ليلاً مؤكداً انه ارسل مشروع مرسوم فتح الدورة الاستثنائية لرئيس الجمهورية".

وفي مؤتمر صحافي عقده في عين التينة قال بري: "بالاساس كان لدي 3 طروحات لعقد جلسة استثنائية، الاولى جلسة استثنائية، والثانية الاغلبية المطلقة في مجلس النواب وعليه على الحكومة فتح مجلس النواب، وهناك شيء ثالث لن اقوله ولكن مضطر كي اقوله في الاساس"، مشيراً إلى أنه "قد لجأ الى الخيار الثالث بعد عدم توقيع المرسوم"، وتابع: "قد فهمت من عون والحريري ان المرسوم على الطريق، وان كان ما يشاع في سبيل الضغط على المجلس النيابي لاقرار قانون فإن المجلس النيابي حاول ويحاول دون توقف، وللتذكير فإن الحوار الوطني الذي دعيت اليه في عين التينة وضعت على جدول الاعمال قانون الانتخاب ولا احد يستطيع الضغط على المجلس النيابي الا الشعب اللبناني فقط لا غير"، مضيفا: "تبين من المادة 59 ان الفقه واللغة والقانون لا يوجد معنى واحد لكلمة تأجيل الا كلمة تأخير مدتها حتى اذا ما انقضت هذه المدة المأجلة يعود المجلس النيابي لاعقاد لتعويض الفترة التي اجلت".

وأكد بري أن "انعقاد مجلس النواب حق دستوري لا يمكن تقصير مدته أو انتقاص مدته الا بنص دستوري آخر، ويحق للبرلمان القائم ان يكمل مدة عقده، وهذا الموضوع حصل في فرنسا أكثر من مرة”، مشيراً إلى أن "مجموع عقد دورات مجلس النواب 5 اشهر ولا يحق للسلطة التنفيذية تقصير هذه المدة بمرسوم، وقد حاولت اصدار مرسوم بطريقة سهلة وأنا ورئيس الجمهورية لا نبيع ولا نشتري، وبعد رفض قانون الستين ورفض قانون الـ15 دائرة عدت واتصلت بالنائب عدوان واعلنت الموافقة عليه"، موضحاً أنه "رغم القبول بالـ15 دائرة بدأت الشروط، في لبنان لا يوجد عد بل نصف مسلمين ونصف مسيحيين، وما يحصل في المنطقة يدعونا للتمسك بالمسيحيين كما عرض علينا الصوت التفضيلي رغم عدم الحاجة اليه شرط ان لا ينحصر بطائفة او مذهب، أما نقل النواب أمر مرفوض اصلاً شكلاً واساساً واذا تم الحديث عن نقل النواب يأتي الشيعي للمطالبة بنقل مقاعد ايضاً".

 

أخبار مهمّة
صفحة وحساب الزميل خضر عواركة على فايسبوك قضايا ساخنة ضباع الحرب السورية لبنان خاص عربي أونلاين سورية رأي حر عربي علوم وتكنولوجيا دولي ثقافة وفنون صحة اقتصاد ومشاريع منوعات من العالم