الرئيسية الفساد العربي - ليكس كتب: سيرة حياة

أخبار عربي أونلاين

بهجت سليمان: الدور الأردني في الحرب السورية غايته حماية الأمن الإسرائيلي | عدوى انفصال كردستان تطال أكراد سوريا | المرصد: مقتل 58 من الجيش السوري في هجوم لـ"داعش" | تفاصيل قرار تشديد العقوبات على “حزب الله” | «ثورة» الأسير تنتهي بالإعدام | بالوثائق شركة لبنانيّة تتّهم " مازن - ت " بإهداء وزارة سورية سيارات مسروقة | عبد الفتاح عوض الدرعاوي: حافظ الأسد يجب أن يختفي ذكره حتى لا نستفز المعارضين | لماذا لم تهاجم اسرائيل لبنان!؟ | صور لمدير المخابرات الجوية اللواء جميل حسن في حلب | “عاصفة” في جلسة “الدستوري”.. ماذا حصل ؟ |

الكويت تكثف الجهود لتوفير سكن للمواطنين


2017-12-14 03:53:50

على الرغم من أن الكويت واحدة من أغنى دول العالم من حيث نصيب الفرد في الثروة فإنها تكافح في السنوات الأخيرة لتوفير "رعاية سكنية" حكومية لمواطنيها.

ويشكو الكويتيون، المعتادون على الرفاهية، من أنهم ينتظرون ربما لسنوات من أجل الحصول على بيت مدعوم من الحكومة.

ويُنفذ الآن عدد من مشروعات البناء للتعامل مع الطلب المتزايد لمن هم في حاجة لإسكان مدعوم.

ويقول المتحدث الرسمي للمؤسسة العامة للرعاية السكنية إبراهيم ناصر الناشي إن امتلاك الكويتي لبيت ليس أكثر من مسألة وقت.

وأضاف "هي مو مشكلة بالأعداد المتقدمة ولكن هي مشكلة في فترات الانتظار. كل ما تقلصت فترة الانتظار فهذا راح يكون مؤشر للحصول أو تملك السكن".

وأضاف الناشي "أعداد الطلبات في تزايد بحكم التكون السكني ولكن الهدف هو تقليص فترة الانتظار. يعني نجاحنا أو ما تقول مثل المؤشر على أداء المؤسسة هو تقليص فترة الانتظار بالنسبة للمشاريع. وهذا طبعا الحمد لله انعكس على المشاريع الحالية. يعني مثلا عندنا مشروع جنوب المطلاع الآن راغبين في التقديم عليه اللي هم واصلين لنهاية 2013. أي يعني ما وصلوا أقل من أربع سنوات للحصول على الرعاية السكنية".

وفي إطار برنامج وطني واسع النطاق للرعاية الاجتماعية يمكن للكويتيين التقدم للحصول على بيت بعد الزواج وتلقي قروض تُسدد على فترة زمنية طويلة.

لكن قائمة منتظري الحصول على سكن حكومي مدعوم تتنامى ويتوقع أن تستمر الأعداد في التزايد لاسيما في بلد تقل أعماره نصف سكانه وعددهم 1.2 مليون نسمة عن 25 عاما.

وبالإضافة إلى أعمال البناء في مدينة الكويت تُبنى مزيد من البيوت أيضا خارج العاصمة بهدف بناء مدن فيها مدارس ومتاجر وبنوك ووسائل راحة تعزز أيضا فرص العمل المتاحة للعمالة المحلية.

وتفضل بعض الأُسر الكويتية الانتظار لفترة أطول من أجل الحصول على بيت في العاصمة ليكون أفرادها أقرب لعائلاتهم وأماكن أعمالهم.

ويهتم كويتي يُدعى مشعل المطيري بتنظيم حملة للضغط على الحكومة من أجل توفير مزيد من المساكن للمواطنين.

وبدأت حملة (ناطر بيت) لمشعل المطيري الضغط على مجلس الأمة (البرلمان) قبل سنوات. وتمكنت الحملة، بفضل الدعم الواسع الذي لاقته على وسائل التواصل الاجتماعي، من المشاركة في بعض جلسات البرلمان بخصوص هذه القضية.

وقال مشعل المطيري المتحدث باسم الحملة "حملة ناطر بيت هي جماعة ضغط يعني همها هو حل القضية الإسكانية في الكويت. بدأنا من ست سنوات تقريبا. وتحديدا أواخر 2011. طبعا بدأنا نشكل يعني مجموعة الضغط هذه بعد ما كان الشارع الكويتي مشغول في قضايا أخرى غير القضية الإسكانية. فالحمد لله يعني قدرنا نسلط الضوء على المشكلة".

وبالعمل السريع لمشروعات البناء نجحت الحكومة الكويتية في تقليص عدد المتقدمين بطلبات للحصول على رعاية سكنية (بيوت) إلى نحو 90 ألفا فقط حاليا من نحو 110 آلاف في 2013.

وتسعى الحكومة حاليا لتوزيع 12 ألف وحدة سكنية سنويا خلال السنوات المقبلة.

وتفيد تقارير إعلامية محلية أن مشروعات إسكان المؤسسة العامة للرعاية السكنية والتي تقدر قيمتها بملايين الدولارات سوف تكتمل بحلول عام 2019.

أخبار مهمّة
صفحة وحساب الزميل خضر عواركة على فايسبوك قضايا ساخنة ضباع الحرب السورية لبنان خاص عربي أونلاين سورية رأي حر عربي علوم وتكنولوجيا دولي ثقافة وفنون صحة اقتصاد ومشاريع منوعات من العالم