الرئيسية الفساد العربي - ليكس كتب: سيرة حياة

أخبار عربي أونلاين

الجيش السوري يعلن تقدمه في درعا.. والفصائل تنفي | مصدر: الطيران الأمريكي يستهدف موقعاً للجيش السوري قرب التنف | بعد أسابيع.. تونس تعتقل مسبب "مجزرة المهاجرين" | إردوغان ومنافسه يتعهدان بإعادة السوريين لبلادهم | مفاجأة الخطة الأمنيّة في البقاع | ميركل تختم زيارتها إلى بيروت اليوم.. وملف النازحين نجم المشاورات | متى تنتهي المهلة الممنوحة للرئيس المكلف بتأليف الحكومة؟ | مؤشرات ايجابية تبشر بحلحلة العقد التي تحول دون تأليف الحكومة | اغتصاب 5 ناشطات في الهند تحت تهديد السلاح | إيطاليا تهدد باحتجاز سفينة تقل 234 مهاجرا في البحر المتوسط |

هذه الأبراج حليفها النجاح دائما.. اكتشفوها


2018-08-06 17:40:02

هناك من البشر من يملكون خصال مميزة تساعدهم على النجاح، فهم يعملون بجد، يتأقلمون بسرعة، يملكون عقلية حل المشاكل لا خلقها وبطبيعة الحال لا يستسلمون.

فتعرفوا إلى هذه الأبراج التي تنجح في كل شيء:

الحمل (21 آذار - 19 نيسان)

من المنطقي أن يكون الحمل ضمن الأبراج التي تنجح في كل ما تقوم به، فهذا البرج يولد وهو يعرف ما الذي يريده وما الذي عليه القيام لتحقيقه. الحمل من الأبراج التي تريد ان تتفوق في كل شيء وهذا قد يتحول إلى هوس في مرحلة ما. دائماً هناك المزيد من الأهداف والأحلام، فان تم النجاح في مرحلة ما فالبرج هذا يحدد مجموعة جديدة من الأهداف. من المعروف بأن الحمل يملك تصميماً خارقاً وعليه فهو لا يمانع حتى البدء من الصفر مهما تقدم بالسن وسيعمل جاهداً وسيحقق ما يريده. النجاح في كل شيء هو نتيجة منطقية وحتمية لكون الحمل من الأبراج التي تعمل بجد.

الأسد (23 تموز - 22 آب)

الأسد قائد بالفطرة والجرأة التي يملكها تجعله يتولى زمام الأمور دائماً. بالنسبة اليه يجد متعة وسعادة بأن يكون قائد هذه المجموعة أو تلك كما أنه يؤمن بأن قناعته هي السبيل الوحيد لتحقيق النجاح. ما يجعله ينجح في كل شيء هو أنه بينما الجميع يغرق في المشاكل يكون هو الوحيد الذي يبادر إلى حلها. الأمر هذا يرتبط بالثقة العالية بالنفس وبالحدس الذي يملكه وبواقع أنه لا يخشى المخاطرة.

الميزان (23 أيلول - 22 تشرين الأول)

خلافاً للأسد الميزان يعمل وفق مبدأ التكليف والتوزيع، أي أنه يوزع المهام على الآخرين بشكل منطقي يجعل الأمور تسير بشكل مثالي. عادة الميزان لا يستسلم قبل أن ينجز كل ما عليه إنجازه فهو عامل جاد بالفطرة. البرج هذا يمنح التفاصيل أهمية بالغة جداً وعليه يدرك أهمية هذه الجزئية أو تلك لتحقيق ما يريد تحقيقه. أي أن قدرته على رؤية ما لا يمكن للآخرين رؤيته يمنحه أفضلية توصله إلى النجاح.

الدلو (20 كانون الثاني - 18 شباط)

مثقف ومستقل ويحب العمل بمفرده. البرج هذا يمكن الإعتماد عليه لإنجاز المستحيل وبما أنه يملك فكراً تقدمياً فهو غالباً ما يكون سابقاً لعصره وزمانه. يملك مقاربات مختلفة جداً لإنجاز الامور تختلف كلياً عن مقاربات الاخرين وهذا نابع من الإختلاف الكبير بشخصيته عن الآخرين، لذلك فهذا البرج يجذب الأنظار لعمله. الدلو ناجح لانه يمكنه تولى أصعب المهمام وانجازها بأسلوب السهل الممتنع والنتائج دائماً تكون مثالية.

أخبار مهمّة
صفحة وحساب الزميل خضر عواركة على فايسبوك قضايا ساخنة لبنان خاص عربي أونلاين سورية رأي حر عربي علوم وتكنولوجيا دولي ثقافة وفنون صحة اقتصاد ومشاريع منوعات من العالم