الرئيسية الفساد العربي - ليكس كتب: سيرة حياة

أخبار عربي أونلاين

بهجت سليمان: الدور الأردني في الحرب السورية غايته حماية الأمن الإسرائيلي | عدوى انفصال كردستان تطال أكراد سوريا | المرصد: مقتل 58 من الجيش السوري في هجوم لـ"داعش" | تفاصيل قرار تشديد العقوبات على “حزب الله” | «ثورة» الأسير تنتهي بالإعدام | بالوثائق شركة لبنانيّة تتّهم " مازن - ت " بإهداء وزارة سورية سيارات مسروقة | عبد الفتاح عوض الدرعاوي: حافظ الأسد يجب أن يختفي ذكره حتى لا نستفز المعارضين | لماذا لم تهاجم اسرائيل لبنان!؟ | صور لمدير المخابرات الجوية اللواء جميل حسن في حلب | “عاصفة” في جلسة “الدستوري”.. ماذا حصل ؟ |

الاحتلال يدرّب طلاب المدارس الإبتدائية على حمل السلاح الحي


2017-12-14 04:12:16

كشفت صحيفة "يديعوت أحارونوت" الاسرائيلية يوم السبت في تقرير لها، عن قيام قوات الاحتلال بتعليم وتدريب طلاب المدارس الابتدائية على حمل الأسلحة الحيّة، خلال معسكرات تدريب صيفية في الضفة الغربية.

وبحسب تقرير "ميدل ايست مانيتور" ظهرت في صور تم نشرها على الانترنت، قيام جنود الاحتلال بتدريب طلاب المدارس على طريقة حمل السلاح.

وذكر التقرير امتعاض وسخط أهالي الطلاب المذكورين آنفا من هذا الإجراء، معتبرين أن عليهم الإهتمام بدروسهم فقط خلال هذه الفترة من عمرهم.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحارونوت" عن مدير المعسكر الصيفي الذي قام بتدريب الطلاب على حمل السلاح قوله: لقد تم القيام بهذا الإجراء ضمن موافقة القوات الأمنية في المدينة، والتي قامت أيضا بتأمين الأسلحة التي استخدمناها لتدريب الطلاب.

وتابع المسؤول الصهيوني: لقد تمت هذه التدريبات للطلاب ضمن كامل شروط الأمان.

وكانت قد فضحت صحيفة "هـــآرتس" الصهيونية قيام جيش الاحتلال برعاية استعراض لأطفال المستوطنين بالضفة الغربية لتعليمهم كيف يستخدمون السلاح لقتل العرب.

وخلال احتفال الكيان الإسرائيلي بمرور 66 عاما على إقامة مستعمرته، نظم الجيش الإسرائيلي استعراضا للأطفال لتدريبهم على كيفية استخدام السلاح في وجه العرب وكيفية استخدام القنابل اليدوية.

وارتدى الأطفال الصهاينة ملابس الجيش الإسرائيلي واستخدموا أسلحة وبنادق حقيقية لكن بدون ذخيرة، من أجل تدريبهم على كيفية التصويب في صدور العرب.

ولفتت الصحيفة العبرية أنه تم مشاركة الفتيات في عمر الزهور بالاحتفال لتدريبهن على القتل.

وتعدّ هذه النشاطات جديدة في جهاز التعليم الإسرائيلي بحسب "هآرتس"، لكنه يتبين من محادثات مع رجال التعليم وجهات بلدية أن الوزارة لا تراقب البرامج والنشاطات التي يجري تمريرها في هذه الايام، وإنما تشرف عليها "الشرطة الجماهيرية" والمجلس المحلي والجهات التربوية المحلية، ولم يسبق مشاركة رياض الاطفال في نشاطات كهذه، وانما تم تنظيمها لطلاب المدارس الابتدائية.

وفي وقت سابق نشر إعلام الاحتلال فيديو لطفل صهيوني يحمل رشاشاً من خشب، ويقوم باستعراض حركات عسكرية محترفة، بوجود مجموعة من جنود الاحتلال بزيهم العسكري، دون أن تصدر أي ردّة فعل عن جمعيات حقوق الطفل العالمية.

حيث انتشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، تُظهر طفل صهيوني يحمل خشبة أشبه بقطعة سلاح، وحوله مجموعة من الجنود الصهاينة، يستعرض أمامهم الوضعيات القتالية التي يبدو أنه تدرب عليها منهم بروح عدوانية واضحة.

أخبار مهمّة
صفحة وحساب الزميل خضر عواركة على فايسبوك قضايا ساخنة ضباع الحرب السورية لبنان خاص عربي أونلاين سورية رأي حر عربي علوم وتكنولوجيا دولي ثقافة وفنون صحة اقتصاد ومشاريع منوعات من العالم