الرئيسية الفساد العربي - ليكس كتب: سيرة حياة

أخبار عربي أونلاين

لماذا لم تهاجم اسرائيل لبنان!؟ | صور لمدير المخابرات الجوية اللواء جميل حسن في حلب | “عاصفة” في جلسة “الدستوري”.. ماذا حصل ؟ | هكذا أشعل الذهب الأسود معارك الشرق السوري | حرب سرية يخوضها المسلحون في دمشق!؟ | النصرة تحتضر في إدلب | لبنان ينجو من عملية انتحارية ! | خضر عواركة : عبد الراقصة سهير الأتاسي عوض موظف عند الفوز | الفاسد والضابط والرئيس الاسطورة | ضباع الحرب السورية: الحلقة التاسعة |

ضباع الحرب السورية ( الحلقة الرابعة)


2017-09-21 11:51:38

خضر عواركة

ربما لم يسمع اغلبكم بجاك تالي صانع الرؤساء والوزراء والمشاهير في فرنسا. هذا رجل يقول " فليكن اللبناني امين معلوف شهيرا في الادب" فتتسابق الصحف للحديث عنه وتنهمر الجوائز عليه.
ولأن قال جاك تالي للسلطات الفعلية الحاكمة من اعلى المؤسسات الرسمية " فليكن ايمانويل ماكرون رئيسا " فستفرط الاحزاب وينحل اليسار ويتبعثر اليمين ويتجند ارباب المال والاعلام لتعبئة رعاع ينتخب تأثرا بقوة الدعاية فيسقطون المرشحين ويرفعون من اراده جاك تالي رئيسا.
البعض يرى برنارد هنري ليفي في الاعلام ويتسائل " كيف لصهيوني فرنسي ان يكون هو ابو الثورات الاخونجية الوهابية في العالم العربي؟ "
وما دوره في ليبيا والعراق وسورية وتونس ومصر؟
برنارد هنري ليفي هو المندوب السامي للماسون مكلفا بتنظيم جهود ازلام الماسون من رؤساء العالم لصالح قيام فوضى خلاقة تريدها الحكومة العالمية التي تضم مالكي اموال الشركات المالية ورجالهم من رؤساء البنوك ومالكي شركات عابرة للقارات تتحكم بسبعين بالمئة من الثروات الموجود في هذا العالم. هؤلاء يحكمون اميركا وهي تحكم العالم نيابة عنهم وهي تشن الحروب لتحقيق مصالحهم.
برنارد هنري ليفي يلعب دور مندوب رب عمل رؤساء دول كما يشتغل محامي مالك البنك مع موظفي البنك بوكالته عن صاحب المال.
جاك تالي هو نظير برنارد هنري ليفي لكن مجال ادارته للنفوذ الماسوني هو فرنسا.
فمن هو جاك تالي السوري صانع رجال الاعمال ومن يملك قدرة القول لغريواتي بيع فيبيع؟
ومن تستمع له استخبارات وزارة الخزانة الاميركية ان طلب تحرير مئات ملايين الدولارات السورية المجمدة لاعطاء رجل مافيات فرصة التحول الى وكيل مال السلطة فسرقه وبنى ببعضه بضع مشاريع في سورية والباقي اشترى به مناجك ذهب لاختراق ايران ؟
لا اتحدث عن شخص بل عن نماذج موجودة.
ومن هو المندوب السامي للماسونية في سورية ومن يحمي صنائعه من رجال الاعمال عبر نافذين يعتقدون انهم بهؤلاء يخترقون الاعداء كما اعتقدوا ان محمد مفلح يخترق المخابرات التركية والاخوان المسلمين؟
ومن هم من تتكل عليهم الماسونية وتسخر لهم نفوذها في روسيا لتبييض سمعتهم في محضر قادة ايران و سورية؟

في مقال نشره زميل رائع من سورية في العام 2009 يتحدث عن شركة مصرفية تضم عماد غريواتي فهل غريواتي رجل اعمال ام موظف جرى استبداله باخر؟
وهل باع حصصه في البنوك ام لا؟

وهل تأسست تلك الشركة المالية قبل ثلاثة اعوام من الحرب من اجل تمويل استغلال الحرب؟؟
ام أن مؤسسيها ضحايا لحرب ؟
وهل حان موعد استغلال ما بعد الحرب فتكون هي من ارباب الاعمار بعد مشاركة مالكي اموال مالكيها في الغرب بالدمار ام هي صدفة يربط الخبثاء بينها وبين سعي هؤلاء عبر جاك تالي السوري لتقديم افخاخ على صورة مستثمرين وبناة ابراج ومصانع لوراثة مليارديرية النظام فيسيطرون على الاقتصاد بعدما عجز اسيادهم عن اسقاطه بالفوضى الخلاقة؟
ام هو شخص حرك عملية التأسيس وورط شرفاء في شراكة مع رذيل يدعى غريواتي الذي مول زعيم اجناد الشام اسامة الرفاعي؟

وهل تستسلم اميركا ومن خلفها الماسونية بعد صمود الاسد ؟ وكيف يجهزون منذ اعوام الخطط البديلة عن الحرب ان سحق الاسد ضباعهم الداعشية؟
بشار حافظ الاسد هو حامي سور العرب وهو السور الذي بصموده في قيادة جيش وشعب وسورية حمى العرب ولان سقط هلك العرب.
وقد صمد في وجه حرب عسكرية شنتها عليه الماسونية التي تحكم اميركا ، فما هي خططهم البديلة؟
وهل سحرة المال وغزاة الاقتصاد هم البديل ؟ ومن يساعدهم للحصول على ثقة اركان السلطة؟؟

ماذا يقول المقال المنشور في عام 2009 عن شركة يشارك فيها عماد غريواتي واين ذهبت حصصه؟

المقال:

تأسّست الشركة المصرفية العربية في عام 1978 بمبادرة من مجموعة رجال أعمال من الشرق الأوسط تدعمها مؤسّسة مصرفية فرنسية مرموقة وقد أصبح اسمها ابتداءً من 1990 "بنك الشركة المصرفية العربية" (بنك SBA) الذي يعتبر اليوم من الفعاليات الأساسية في الميدان المصرفي في الشرق الأوسط، لا سيّما في مجالي تمويل التجارة الدولية وإدارة الثروات.

والبنك متواجد في باريس (فرنسا) حيث يقع مركزه الرئيسي وله أيضاً تواجد في ليماسول (قبرص)، وفي دمشق (سورية) في المنطقة الحرّة، على شكل فرع، وفي جنيف مع الشركة المالية SBA (سويسرا) التي يمتلك البنك 100% من رأسمالها.

وقد تملّك البنك اللبناني الفرنسي ش. م. ل.، وهو على قائمة المصارف الأولى في لبنان، 78.30% من رأس مال مصرف ال SBA عام 2006، بينما تبقى الشركة المالية الباريسية la Compagnie Finacière de Paris (فرعاً تمتلكه 100% مجموعة AXA) المساهم المرجعي إذ تملك 20% من رأس ماله.

يتمتّع بنك ال SBA بدعم مساهمين كبيرين ثابتين وهما :

البنك اللبناني الفرنسي ش. م. ل.، الذي يملك 79% من رأس المال.

في حين تمتلك الشركة المالية الباريسية Compagnie Financière de Paris وهي شركة تابعة كلّياً لمجموعة "أكسا" AXA، أكبر شركة تأمين في العالم، 20% من رأس مال بنك الشركة المصرفية العربية "بنك SBA" وتعدّ المساهمّ المرجعيّ المسؤول إزاء سلطات الإشراف.

ويتجّه بنك ال SBA اليوم بحسم نحو المستقبل ضمن مجموعة مصرفية في غمرة انشغالها بعمليّة التوسّع : مجموعة البنك اللبناني الفرنسي.

وكان بنك الشرق ش. م. أعلن عن تأسيسه نهائياً بعد انعقاد الجمعية العمومية التأسيسيّة في دمشق بتاريخ 17/12/2008 والتي ترأسها المؤسس الرئيسي البنك اللبناني الفرنسي ش. م. ل. ممثلاً برئيس مجلس إدارته المدير العام الأستاذ فريد روفائيل، وقد تمّ خلالها انتخاب مجلس الإدارة الأول للبنك من السادة:

مصطفى (صفا) جانودي

فريد روفائيل

نقولا أكزم

جورج أنطاكي

نجيب برازي

علي جانودي

وليد روفائيل

ناجي شاوي

عماد غريواتي

وعلى أثره إنعقد مجلس الإدارة الأول وانتخب السيد مصطفى (صفا) جانودي رئيساً لمجلس الإدارة والسيد فريد روفائيل نائباً للرئيس‘ كما تمّ تعيين السيد جمال منصور مديراً عاماً للبنك.

ومن المتوقّع أن يبدأ بنك الشرق ش. م. أعماله المصرفية في الجمهورية العربية السوريّة بنهاية الفصل الأول من عام 2009.ب رأسمال يتجاوز 50 مليون دولار, وذلك خلال اجتماعهم أمس الأربعاء 17/12/2008.
انتهى الاقتباس عن المقال


يتبع

أخبار مهمّة
صفحة وحساب الزميل خضر عواركة على فايسبوك خاص عربي أونلاين قضايا ساخنة لبنان رأي حر ثقافة وفنون سورية صحة عربي علوم وتكنولوجيا دولي اقتصاد ومشاريع منوعات من العالم