الرئيسية الفساد العربي - ليكس كتب: سيرة حياة

أخبار عربي أونلاين

عدوى انفصال كردستان تطال أكراد سوريا | المرصد: مقتل 58 من الجيش السوري في هجوم لـ"داعش" | تفاصيل قرار تشديد العقوبات على “حزب الله” | «ثورة» الأسير تنتهي بالإعدام | بالوثائق شركة لبنانيّة تتّهم " مازن - ت " بإهداء وزارة سورية سيارات مسروقة | عبد الفتاح عوض الدرعاوي: حافظ الأسد يجب أن يختفي ذكره حتى لا نستفز المعارضين | "ضباع الحرب السورية" الحلقة العاشرة: مهتز الخراط ودولة قطر العظمى | لماذا لم تهاجم اسرائيل لبنان!؟ | صور لمدير المخابرات الجوية اللواء جميل حسن في حلب | “عاصفة” في جلسة “الدستوري”.. ماذا حصل ؟ |

علمياً: الصبيان أفضل من البنات بالفيزياء


2017-10-17 09:15:08

وسط جدال مستمر حول من الأكثر ذكاء، الرجل أم الأنثى، زعم باحثون أنَّ الأولاد أفضل في الفيزياء من البنات؛ لأنهم يتعلمون "التصويب" عند ذهابهم إلى الحمام.

وبحسب 3 أكاديميين، فإن الأولاد يتعلمون منذ سنٍ صغيرة كيف يصوبون بدقة كي يتجنبوا تلويث الحمام، وهذا التدريب يعطيهم فهماً أفضل لـ"حركة المقذوفات"، بحسب صحيفة Telegraph البريطانية.

وشرحت الباحثة آنا ويلسون (من جامعة ألبرتا)، ومعها الباحثان كيت ويلسون وديفيد لو (من جامعة نيو ساوث ويلز)، في مقالٍ نُشِرَ بمجلة Times Education Supplement، هذه النظرية.

وكتب القائمون على الدراسة: "الهزل والمزاح في أثناء التبول، مثل رؤية مدى الارتفاع الذي من الممكن أن تصل إليه حال التبول وألعاب التبول، مثل كرة البول (يتنافس فيها الرجال مستخدمين بولهم؛ لتدمير كرة موضوعة في المبولة)، كل ذلك قد يعطي الأولاد ميزةً على الفتيات عندما يتعلق الأمر بالفيزياء".

"الأمر مهم"

9

وقال الباحثون إنَّهم اختبروا الفروقات بين الجنسين في الإنجاز باختبارات الفيزياء، ووجدوا أنَّ الفتيات عموماً يؤدين أداءً أسوأ من الأولاد، لكنَّ الفجوة تزداد اتساعاً في موضوعاتٍ بعينها.

وأضاف الباحثون: "تبرز كبرى الفجوات بين الجنسين، على وجه الخصوص، في المسائل المتعلقة بحركة المقذوفات، أي الأشياء التي تُلقى، أو تُركَل، أو تُطلَق، إلخ. وقد رأينا في بعض مسائل المقذوفات ثلث الفتيات فحسب يُجبن إجاباتٍ صحيحة، مقارنةً بثلثي الأولاد. ليست هذه فجوة تافهة في الأداء، لا سيما عندما يحتوي اختبار القبول على العديد من الأسئلة عن المقذوفات".

وقال الباحثون إنَّ هذا الأمر مهم؛ لأنَّ منهج الفيزياء عادةً ما يستخدم حركة المقذوفات بصفتها نقطة انطلاق لدراسة المفاهيم الميكانيكية الأكثر تعقيداً مثل القوة، والطاقة والحركة، وأضافوا أنَّ "هذا الأمر سببه افتراض أنَّ حركة المقذوفات مألوفة أكثر من غيرها، ومن ثم فهي أسهل في الفهم".

واختتم الباحثون مقالهم بالقول إنَّه "ليس ثمة طريقة بسيطة" لتوفير الفرص ذاتها للفتيات لفهم موضوع حركة المقذوفات بالقدر نفسه المتاح للأولاد.

واقترحوا بدلاً من ذلك، أن تُبنَى مناهج الفيزياء بطريقةٍ مختلفة، لئلا تبدأ بدرس حركة المقذوفات. وقالوا: "يمكن بدلاً من ذلك، البدء بتدريس موضوعاتٍ أخرى، مثل الحفاظ على الطاقة، وهي أكثر مركزية للفيزياء".

(هافينغتون)

أخبار مهمّة
صفحة وحساب الزميل خضر عواركة على فايسبوك قضايا ساخنة ضباع الحرب السورية لبنان خاص عربي أونلاين سورية رأي حر عربي علوم وتكنولوجيا دولي ثقافة وفنون صحة اقتصاد ومشاريع منوعات من العالم