الرئيسية الفساد العربي - ليكس كتب: سيرة حياة

أخبار عربي أونلاين

هاشم: لا يجوز الاستمرار بسياسة التعطيل رهانا على تطورات الازمة السورية


2013-11-18 16:52:14


أكد عضو "كتلة التنمية والتحرير" النائب قاسم هاشم "ضرورة العودة الى التعاطي بواقعية وموضوعية مع القضايا والازمات الوطنية، والانتباه لما ترتكبه اسرائيل من اعتداء جديد على وطننا، من خلال آليات التجسس التي تطال مساحة الوطن، في وقت يتلهى البعض بابتكار اساليب تعطيل وعرقلة عمل المؤسسات الوطنية مما سمح لإسرائيل ا بالتمادي اكثر في انتهاك السيادة الوطنية من خلال هذا الشكل من العدوان حيث لا يزال لبنان في دائرة الاطماع الإسرائيلية وما انتهاكاتها وخروقاتها اليومية الا الدليل القاطع".
وفي كلمة ألقاها في المجلس العاشورائي التي احيته حركة "امل" في بلدة ميس الجبل، أضاف: "اننا أمام عدو لا يتوانى عن ارتكاباته وعدوانيته وهو لا يقيم وزنا لقرارات او مواثيق دولية ولا يردعه الا القوة وحدها، وهذه تجربتنا معه حيث استطاع لبنان من خلال قوة مقاومته وارادة شعبه ان يصنع معادلة توازن الردع والرعب مع إسرائيل، ولهذا وامام استمرار النوايا الاسرائيلية، فاننا نرى ان المعادلة التي اثبتت جدواها خلال العقود الاخيرة وهي معادلة الجيش والشعب والمقاومة ما زالت حاجة وضرورة وطنية"، لافتاً إلى انه "لا يجوز بعد اليوم الاستمرار في سياسة التعطيل وشل عمل المؤسسات، رهانا على متغيرات وتطورات الازمة السورية كما يحلو لفريق 14 آذار الذي دأب على نهج الرهانات الخاطئة منذ سنوات".
كما رأى ان "المطلوب الابتعاد عن كل المؤثرات السلبية والعودة الى لغة الحكمة والعقل والتروي في مقاربة القضايا الوطنية لاعادة فتح الابواب وتوسيع مساحة التلاقي بين اللبنانيين من اجل حوار وطني بناء، يؤسس لشبكة امان وطني منطلقها حكومة قوية فاعلة قادرة على معالجة الازمات المتراكمة والمتفاقمة بعيدا عن الشروط والفيتوات والاسماء والعناوين التي لا تصل الى نتيجة، لأن طرح حكومة امر واقع او حيادية لا يحتمل المغامرة والمقامرة بحكومة بلا لون ولا طعم، لان لا معنى للحيادية في قاموس السياسة اللبنانية".

أخبار مهمّة
صفحة وحساب الزميل خضر عواركة على فايسبوك قضايا ساخنة لبنان خاص عربي أونلاين سورية رأي حر عربي علوم وتكنولوجيا دولي ثقافة وفنون صحة اقتصاد ومشاريع منوعات من العالم