الرئيسية الفساد العربي - ليكس كتب: سيرة حياة

أخبار عربي أونلاين

عدوى انفصال كردستان تطال أكراد سوريا | المرصد: مقتل 58 من الجيش السوري في هجوم لـ"داعش" | تفاصيل قرار تشديد العقوبات على “حزب الله” | «ثورة» الأسير تنتهي بالإعدام | بالوثائق شركة لبنانيّة تتّهم " مازن - ت " بإهداء وزارة سورية سيارات مسروقة | عبد الفتاح عوض الدرعاوي: حافظ الأسد يجب أن يختفي ذكره حتى لا نستفز المعارضين | "ضباع الحرب السورية" الحلقة العاشرة: مهتز الخراط ودولة قطر العظمى | لماذا لم تهاجم اسرائيل لبنان!؟ | صور لمدير المخابرات الجوية اللواء جميل حسن في حلب | “عاصفة” في جلسة “الدستوري”.. ماذا حصل ؟ |

ضغوط أميركية لمنع نشر فضائح رجل الأعمال السوري سامر فوز


2017-10-23 14:43:17

فضحت مماراسات المكتب الاقليمي في الشرق الأوسط ومقره دبي ضد الزميل خضر عواركة العلاقة الوثيقة بين الخارجية الأميركية وفايسبوك من جهة وبين الخارجية الاميركية  والمدعو سامر فوز الذي شن فايسبوك بطلب من الخارجية الأميركية حرباً شعواء على الزميل الصحفي الإستقصائي بعدما نشر وثائق تثبت فساد صفقات قمح بالديدان إشتراها خلال السنوات الخمس الماضية سامر فوز وباعها للحكومة السورية عبر تركيا على أنها قمح روسي.


وبعد فضحه  لهذه الصفقات الفاسدة ألغت الحكومة السورية صفقة بمليون طن قمح كانت شركة وهمية يملكها سامر فوز قد فازت بعقدها قبل أشهر.
 
وفور إنتشار الفضيحة التي عانى منها الشعب السوري من آثارها في لقمة عيشة  سنوات قام فايسبوك بحظر الزميل خضر عواركة عن كل صفحاته والغى حسابا إحتياطيا له وأوقف حسابه الأصلي وحظر النشر عليه.
الزميل عواركة في تصريح لموقعنا قال بأن هذا الأمر لم يفاجئه فالسوشال ميديا أميركية وهي أداة للسياسة الأميركية تماما كما سامر فوز  ومن الطبيعي حين تضرر السياسات الأميركية مما أنشره أن يحظروني وهذا وسام على صدري ودنيا الانترنت واسعة ولم نعجز عن نشر ما نريد  سابقاً عبر مواقع الكترونية يعرفها الناس ويتابعونها وسنستعملها.
 
 ومن المعروف أن سامر فوز ظهر فجأة من العدم وأصبح أهم رجال الاعمال السوريين علما بأنه يحمل الجنسية التركية منذ العام 2013 بحسب وثائق نشرها عواركة  وملاحق في إيران بتهم إختلاس وبحقه مذكرات توقيف وهو متورط ومدان في جريمة قتل خرج منها محكوماً لكن العقوبة إستبدلت برشوة من اربعين مليون دولار لفاسدين نافذين في السلطات التركية و س ف هذا يقول عن سورية في مقابلاته في صحف تركية " أنها دولة فاشلة" وعن تركيا " أنها تنعم بالأمان بفضل الرئيس رجب طيب أردوغان " رغم أن سامر فوز إستفاد من اموال الشعب  ومن دلال النظام السوري له وتفضيله إياها على رجال اعمال وطنيين فجمع المليارات في سبع سنوات من الحرب ولم يستثمر منها في سورية سوى خمسين مليون في حين وضع في دبي وتركيا ملياري دولار على وجه التقرير في إستثمارات طويلة الأمد تشمل مجالات الصناعة والزراعة  والسياحة. والغريب أنه  يقود ميليشيا تزعم أنها موالية للسلطة السورية  في حين يتبجح  أمام الأتراك في إسطنبول حيث له إستثمارات تبلغ مليار دولار بأن " سورية دولة مدمرة  وأنا مفتاح من يريد أن يبنيها لتصبح دولة حديثة"

أخبار مهمّة
صفحة وحساب الزميل خضر عواركة على فايسبوك قضايا ساخنة ضباع الحرب السورية لبنان خاص عربي أونلاين سورية رأي حر عربي علوم وتكنولوجيا دولي ثقافة وفنون صحة اقتصاد ومشاريع منوعات من العالم