الرئيسية الفساد العربي - ليكس كتب: سيرة حياة

أخبار عربي أونلاين

عدوى انفصال كردستان تطال أكراد سوريا | المرصد: مقتل 58 من الجيش السوري في هجوم لـ"داعش" | تفاصيل قرار تشديد العقوبات على “حزب الله” | «ثورة» الأسير تنتهي بالإعدام | بالوثائق شركة لبنانيّة تتّهم " مازن - ت " بإهداء وزارة سورية سيارات مسروقة | عبد الفتاح عوض الدرعاوي: حافظ الأسد يجب أن يختفي ذكره حتى لا نستفز المعارضين | "ضباع الحرب السورية" الحلقة العاشرة: مهتز الخراط ودولة قطر العظمى | لماذا لم تهاجم اسرائيل لبنان!؟ | صور لمدير المخابرات الجوية اللواء جميل حسن في حلب | “عاصفة” في جلسة “الدستوري”.. ماذا حصل ؟ |

ضباع الحرب السورية (الحلقة السابعة): مقدمة الكتاب


2017-10-23 13:59:14

يصدر عن دار الحضارة الشرقية : إسطنبول (بالتركية) - دبي ( بالعربية والفارسية)- إسلام أباد (بالأوردو) - موسكو (بالروسية )- نيويورك (بالتعاون مع دار سايت بروغراسيف بالانكليزية) - بكين (الصينية والمندرينية)
إحترت قبل تسمية الكتاب في كيفية توصيف الأشخاص الذين سآتي على ذكرهم فيه، وكان الهم الأول للناشر (دار الحضارة الشرقية) بشخص العزيز المسؤول عن الملف القانوني في دار النشر المحامي " جون نلسون بايكر" هو التوثيق الذي يمنع أي طرف مذكور من إعاقة النشر أو الإدعاء علينا وإشغالنا لاحقاً بالقضايا القانونية.


لكن هذا الأمر الذي كان موضع نقاش بيني وبين فريق المحامين العامل مع السيد بايكر قد جرى حله بسبب الملفات التي أحضرتها معي إلى طاولة النقاش. فليس هناك ملف طرحته في الكتاب إلا وقد أحضرت معي ما يثبت الاتهامات الموجودة فيه.


لذلك لم يكن الموضوع القانوني مشكلة.
المشكلة هي في توصيف دقيق لهؤلاء الذين سأذكرهم وأروي قصصهم ومنهم الضباع التالية أسمائهم على سبيل المثال لا الحصر:
- رزان زيتونة
- بندر بن سلطان
- وسام الحسن
- خالد حبوباتي
- عبد العزيز بن عبد الله
- روبرت فورد
- موفق الإخوان
- إياد غزال
- نبيل الحلبي
- فرح أتاسي
- ياسين الحاج صالح
- سمر يزبك
- ونوسة سعد الله ونوس
- سهير أتاسي
- معين المرعبي
- عقاب القبوط
- سامر فور
- وليد طبطبائي
- معتز الخياط
- صبيان عزمي بشارة
- فيصل سفاك الدم
- التوأم مازن ترزي وأحمد الجارالله
- رستم شهرود بياري فاكين أولاك قاسمي
- متين يلماز
- والعشرات من أسماء مجرمي الحرب من كافة أطراف الصراع.
طبعا هناك عشرات الأسماء التي لم أذكرها الآن حتى لا أطيل ويمكنني ذكرها لمن يشاء ويهتم المشاركة في النشر أو العلم.

في الحقيقة وقع الأختيار على إسم " ضباع الحرب السورية " بمساعدة صديق هو طبيب وباحث بيطري ولديه تعمق في علوم الحيوانات. وقد أنصت إليه جيداً لا لأني كنت أبحث عن إهانة الإنسان بل لأني كنت أبحث عن توصيف دقيق ولم أجده في كلمة تحوي كل معاني صفات ما فعله من سيرد ذكرهم في هذا الكتاب بالشعب السوري.
ليس الإنسان أقل إجراماً من الوحوش، لكن للضبع صفات تجمع كل صفات البشرالاجرامية وإليكم بعضها:

الضبع كائن ليلي يخاف النور ويختبيء في العتم.
كائن جبان إن واجهته يهرب منك و إن هاجمته فرّ ويسعى دوماً للغدر وليس لديه ذرة شجاعة إلا حين يضمن فوزه في المعركة بسبب العوامل المحيط به.

فهو شجاع ان كانت الضحية كائن مريض أو ضعيف كما تفعل الضباع البشرية حين تستغل الفوضى فتهاجم الشعوب التي إبتليت بالحروب.
الضبع هو الحيوان شبه الوحيد على حد علم صديقي الذي يمارس الشذوذ وليس لديه وفاء لشريك.
الضبع يأكل الميتة التي أصابها العفن.
والضبع يمثل دور الكلب الأليف أمام سيد الغابات حتى يرضى عنه فإن فعل أفلت الضبع كل غرائزه الإجرامية على السكان الضعفاء وألتهمهم.
فكم من المشاركين في قتل وتجويع وتحريض السوريين على بعضهم البعض يشبه هذا الضبع يا ترى ؟؟
الكتاب على حلقات هو بعض ما سيرد في الكتاب مطبوعاً والنشر على حلقات مستمر بواقع حلقتين إلى ثلاث أسبوعيا ...

مع تحيات خضر عواركة
لحجز نسخ بالجملة يرجى الإتصال بقسم التوزيع على الأرقام التالية:
Info@awarki.com
khodorsaid@gmail.com
واتس: 15144583326
واتس00963993447744

أخبار مهمّة
صفحة وحساب الزميل خضر عواركة على فايسبوك قضايا ساخنة ضباع الحرب السورية لبنان خاص عربي أونلاين سورية رأي حر عربي علوم وتكنولوجيا دولي ثقافة وفنون صحة اقتصاد ومشاريع منوعات من العالم