عثر فريق من الباحثين أثناء مسحهم لمتنزه قومي في ولاية أريزونا الأميركية، على بقايا قرية أثرية قدّر عمرها بنحو 1300 عام، وتتألف من ما بين 50 و75 منزلاً. لكن حتى اللحظة لم يعثر على أية بقايا لسكان تلك القرية.
ونقلت وكالة "رويترز" عن باحث أن "علماء الآثار اكتشفوا القرية وجميع المنازل، مصنوعة من الحجر الرملي"، لافتا الى أن "الفريق الذي كان يقوم بالبحث أكد أن المنازل والتحف الأخرى التي اكتشفت في الموقع يعود عمرها على الأرجح إلى ما بين 200 بعد الميلاد و700 بعد الميلاد".
وأوضحت عالمة آثار تعمل في المتنزه آمي شوت أنه "عثر على نحو 50 و75 من "المنازل الأثرية" مدفونة في كثبان رملية بالمتنزه، وقدّروا أن القرية كان يقطنها نحو 125 شخصاً".
وأضافت شوت أن من المعتقد أن تلك المنازل كانت مسكونة خلال ما يسمى بفترة صناع السلال، عندما بدأت مجتمعات السكان الأميركيين الأصليين في المنطقة بزراعة محاصيل من أجل الطعام وإقامة قرى. وإلى جانب الأواني الفخارية، أوضحت عالمة الآثار أن الباحثين عثروا أيضاً على أدوات بدائية مصنوعة من الحجر والخشب المتحجر، بالإضافة إلى قلادات مصنوعة من الصدف. لكن حتى الآن لم يتم العثور على أية بقايا بشرية.