أكد ملك المغرب محمد السادس أنه "حان الوقت لتباشر إفريقيا حل مشاكلها بنفسها ونتطلع للقيام بدور حيوي ونشط داخل الاتحاد الإفريقي"، لافتاً إلى أننا "نعمل على تحقيق التنمية والاستقرار الاقتصادي في إفريقيا".

وكان حضر ملك المغرب مراسم اختتام قمة الاتحاد الافريقي في اديس ابابا، غداة موافقة المنظمة على اعادة عضوية بلاده بعد 33 عاما على خروجها منها، على ما أفاد صحافيو وكالة فرانس برس.

وأيدت 39 دولة من اصل 54 الاثنين عودة المغرب الى الاتحاد الافريقي بعد خروجه منه في 1984 احتجاجا على قبول المنظمة "الجمهورية الصحراوية" التي اعلنتها "الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب" (بوليساريو) فيما يعتبر المغرب هذه المنطقة جزءا من اراضيه.