تم يوم الجمعة فتح أول المعابر الآمنة لأهالي الغوطة الشرقية في مخيم الوافدين بريف دمشق من أجل عبورهم لمناطق سيطرة الحكومة السورية ، كما حدث في بداية الحل بحلب.

وأوضح مصدر عسكري لتلفزيون الخبر أن “فتح المعبر تم برعاية روسية”، مشيراً إلى أنه “سيكون هناك فتح لمعابر أخرى قريباً”.

وبين المصدر أنه “سيتم نقسيم الغوطة الشرقية لأربعة قطاعات، وفي كل قطاع سيكون هناك معبران اثنان، أي سيتم فتح ثمانية معابر آمنة لخروج الأهالي والمسلحين الذين يريدون تسوية أوضاعهم”.

وأضاف “يستطيع الأهالي الخروج من خلال المعبر الذي تم فتحه يوم الجمعة في مخيم الوافدين بشكل سهل بعد إجراء التفتيش الروتيني، كما يمكن للمسلحين ممن يرغب بتسليم أسلحتهم الخروج من نفس المعبر”.

يشار إلى أن المعبر المذكور ( مخيم الوافدين) يعمل من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الساعة الرابعة بعد الظهر بشكل يومي من 3/2/2017م وحتى 13/2/2017م.