أكد أتليتيكو مدريد أن مهاجمه فرناندو توريس استعاد وعيه وأنه في حالة جيدة وغادر المستشفى الذي نقل إليه إثر سقوطه خلال تعادل فريقه 1-1 مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، الخميس.

وسقط توريس الذي شارك بديلا في الشوط الثاني على أرض الملعب في الدقيقة 85، بعد تنافس على كرة عالية مع إليكس برجانتينوس لاعب الفريق المضيف، وفقد وعيه وخرج من الملعب محمولا على محفة.

وأكد برجانتينوس ومدرب ديبورتيفو الجديد بيبي ميل بعد أن زارا توريس في المستشفى، أن الأخير في حالة طيبة وعلى ما يرام.

وقال أتليتيكو مدريد عبر حسابه الرسمي على "تويتر" قبل خروج لاعبه من المستشفى: "أخبار طيبة.. خضع توريس لفحص بالأشعة المقطعية على الرأس والرقبة، لم يكشف عن أي إصابة كبيرة أو أي تأثير على وظائفه. وهو في كامل وعيه وفي حالة طيبة".

لكنه نصح بالراحة لمدة 48 ساعة.

وقال توريس الذي سبق له اللعب مع ليفربول وتشيلسي في إنكلترا، وأحرز هدف الفوز لمنتخب إسبانيا في نهائي بطولة أوروبا 2008 أمام ألمانيا، إنه يأمل في العودة سريعا إلى الملاعب.

وأضاف عبر "تويتر": "أشكركم كثيرا على اهتمامكم بي وعلى رسائل الدعم التي أرسلتموها. الأمر كان مصدر قلق، وآمل أن أعود سريعا للملاعب".