أصدر النقيب المنشق “عبد الناصر شمير” القائد العام لفيلق الرحمن المشارك في الهجوم على محور جوبر – القابون في العاصمة دمشق، عفواً عن كل المساجين في سجون الفيلق الذين لم تتلطخ أيديهم بالدماء، بعد 4 ايام من المعركة التي اطلقها الفصيل العاصمة دمشق.

وجاء هذا العفو بعد الاستنزاف البشري و الخسائر الكبيرة التي مني به فيلق الرحمن خلال ايام من هجومه على محور جوبر و دون تحقيق اي انجاز يذكر سوى التقدم الى الشركة الخماسية و هي المنطقة الوحيدة التي لا يزال المسلحون يسيطرون عليها بعد نجاح الجيش السوري باستعادة جميع النقاط التي كان قد خسرها سابقا.

وقد أثار اعلان فيلق الرحمن بالعفو عن المساجين لقاء مشاركتهم في المعارك سخرية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي, حيث علق ناشطون: لم يعد لفيلق الرحمن سوى الزج باللصوص و المجرمين في المعركة بعد ان خسر خيرة مقاتليه !!