أصيب عشريني كويتي بكسور متفرقة في جسده، أثناء محاولته الانتحار في منطقة حولي بعد أن ألقى بنفسه من شرفة منزل والد فتاة أحبّها، على خلفية رفض عائلة الفتاة طلبه للزواج منها.

وفي التفاصيل، فقد ذكرت صحيفة "الرأي" الكويتية، أنَّ "الشاب العشريني حاول اقتحام منزل والد الفتاة بسلاح أتوماتيكي "كلاشنكوف" بعد أن تلقى نبأ موافقة والد حبيبته على شخص آخر للزواج من الفتاة.

وأشارت إلى أن "الشاب العشريني تنامى إلى علمه أن علاقته بفتاة لم يعشق غيرها وصلت إلى طريق مسدود، بعد رفض والدها فكرة ارتباطهما، وعقد العزم على تزويجها من آخر، فجن جنونه وأقدم على تصرفات طائشة".

وأوضحت أن "الشاب حاول الانتحار من خلال إلقاء نفسه أمام حبيبته مفضلاً الموت قبل زفافها، لكنه نجا وأدخل العناية المركزة".

وأشارت الصحيفة إلى أن "دوريات الأمن وسيارات الإسعاف تمكنت من إسعاف العشريني إلى مستشفى مبارك الكبير وأُدخل العناية المركزة".