شدد وزير دفاع العدو الإسرائيلي افيغدور ليبرمان اليوم الخميس على أن “تل أبيب” لن تقف مكتوفة الأيدي أمام محاولات إيران فرض واقع جديد في الأراضي السورية.

وقال ليبرمان في خطاب ألقاه أمام مشاركي منتدى مدراء ورؤساء “المعهد الإسرائيلي” للطاقة والبيئة، إن “طهران تستغل الحرس الثوري لفرض واقع جديد قرب حدود إسرائيل، مع وجود قواعد جوية وبحرية إيرانية في الأراضي السورية والألوف من المسلحين بالأسلحة عالية الدقة لبنانية الصنع”.

وذكرليبرمان أن جميع الخيارات قائمة أمام هذه المحاولات الإيرانية،

مؤكدا أن “إسرائيل لا تنوي متابعة ما يجري عن بعد مكتوفة الأيدي”.

وجاءت هذه التصريحات بعد يوم من مفاوضات عقدها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مدينة سوتشي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأبلغ نتنياهو الرئيس الروسي ببالغ قلق “إسرائيل” إزاء تصرفات إيران في المنطقة،

مشددا على أنها تشكل خطرا لا على “إسرائيل” والشرق الأوسط فقط، بل والعالم برمته، حسب ما ذكرت صحيفة “جيروزاليم بوست”.