أفادت صحيفة “واشنطن تايمز” بظهور وجه جديد لتنظيم “داعش” الإرهابي، يعود لطفل أمريكي يدعى يوسف ويبلغ من العمر 10 سنوات فقط.

ويقول الطفل في فيديو دعائي جديد نشره التنظيم، إنه جاء إلى “دولة الخلافة” قبل سنتين مع والدته، وإنه ابن عسكري أمريكي سبق له أن خدم في العراق

 

 

ويتوعد الطفل الغرب قائلا إن المعركة لن تنتهي في الرقة والموصل بل ستنتهي في الأراضي الغربية. ويهاجم كذلك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وهو يتحدث الإنجليزية بلكنة أمريكية. كما يظهر الفيديو الطفل وهو يعيش وسط الدمار الذي لحق بمدينة الرقة ويجوب شوارعها بجانب صديقه عبد الله البالغ من العمر 7 سنوات، الذي يقول إنه جاء إلى الرقة من سنجار العراقية، وقد يكون من الأطفال اليزيديين المخطوفين.

وينتهي الشريط بلقطات تظهر يوسف وسط مجموعة قناصة دواعش وهو يلقم بندقيات كلاشنيكوف لهم، ومن ثم ينظر عبر منظار بندقية قنص أمريكية الصنع.