واصل الجيش السوري زحفه في محيط مدينة دير الزور موسعا طوق الأمان حول المدينة ومسيطرا على بلدات جديدة بعد طرد داعش منها في حوض الفرات.

وبحسب مصدر صحفي فإن الجيش تابع تقدمه شمال غرب مدينة دير الزور بعد أن سيطر أمس على عدة نقاط وتمكن اليوم من بسط سيطرته على قريتي عنابة وبويطية وبلدة التبني إحدى أكبر التجمعات السكنية في الريف الغربي.


وبهذه السيطرة يحاصر الجيش عددا كبيرا من إرهابيي التنظيم ضمن جيب ضخم في الريف الشمالي الغربي لدير الزور فيما يعتبر نهر الفرات المنفذ الوحيد لهم باتجاه مناطق سيطرة ميليشيا “قوات سورية الديمقراطية” المدعومة أمريكيا.